جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة وتستنفر الدرك بالفقيه بنصالح

استفاق سكان دوار تارماست بجماعة حدبوموسى بإقليم الفقيه بنصالح، صباح اليوم الثلاثاء، على وقع جريمة قتل بشعة بمدخل الدوار، راح ضحيتها شاب ثلاثيني وأب لطفل، بعدما أقدم شخصان على تهشيم رأس الهالك بواسطة هراوة، خلال جلسة خمرية جمعت الأشخاص الثلاثة.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن عناصر الدرك الملكي بحدبوموسى، هرعو إلى مكان الجريمة، بمجرد علمهم بالحادث، وأشعرو المسؤولين جهويا وإقليميا، كما حضر قائد قيادة حدبوموسى وأعوان السلطة والمسؤول الإقليمي للدرك الملكي بالفقيه بن صالح والدرك الملكي، إضافة إلى فرقة التشخيص القضائي لمسح مسرح الجريمة والمركز القضائي والدرك الملكي بحد بوموسى للفقيه بن صالح الذين تمكنوا في وقت قياسي من إيقاف أحد المتورطين في جريمة القتل.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم فتح تحقيق في هذا الحادث المأساوي، بتعليمات من الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف لبني ملال، وتم نقل جثة الضحية الى مستودع الأموات بواسطة سيارة نقل الموتى التابعة لجماعة حدبوموسى.

زر الذهاب إلى الأعلى