تعرض لاعتداء جنسي بشع.. العثور على جثة أربعيني وسط بئر مهجور ببرشيد

تمكنت عناصر الشرطة ببرشيد بتنسيق مع المصالح الأمنية بالدار البيضاء، أمس الثلاثاء، من اعتقال شخصين تورطا في ممارسة الشذوذ الجنسي على أربعيني خلال جلسة خمرية جمعت الأشخاص الثلاثة، قبل أن يعتديان على الضحية بشكل همجي ويرميانه في  بئر مهجور بالمنطقة الصناعية ببرشيد إلى أن لفظ أنفاسه وسط البئر.

وكشف مصدر “سيت أنفو”، أن تفاصيل الواقعة تعود إلى يوم الأحد الماضي، حيث اجتمع ثلاثة أشخاص يعانون من الشذوذ الجنسي في جلسة خمرية، واعتدى إثنين منهم على رفيقهما بشكل بشع، ومارسا عليه الجنس بطريقة وحشية، قبل أن يلقيان به وسط بئر مهجور بالمنطقة الصناعية ببرشيد.

وأضاف المصدر ذاته، أن المشتبه فيهما عادا في اليوم الموالي (أول أمس الإثنين) إلى البئر فوجدا الضحية لا زال يصرخ، فشرعا في رجمه بالحجارة إلى أن لفظ أنفاسه وسط البئر، مشيرا إلى أن أحد المشتبه فيهما ينحدر من مدينة برشيد فيما الآخر ينحدر من الدار البيضاء.

وتابع المصدر ذاته، أن المشتبه فيه المنحدر من الدار البيضاء، تم اعتقاله خلال حملة تمشيطية قامت بها المصالح الأمنية بالعاصمة الاقتصادية أمس الثلاثاء، حيث اعترف لعناصر الشرطة بالفعل الإجرامي الذي ارتكبه رفقه صديقه، مؤكدا أنهما قتلا شخصا أربعينيا وقاما برميه وسط بئر مهجورة بالمنطقة الصناعية ببرشيد.

وأشار مصدرنا، إلى أن المصالح الأمنية بالدار البيضاء قامت بالتنسيق مع عناصر الشرطة ببرشيد، حيث انتقل هؤلاء رفقة عناصر الوقاية المدنية إلى بئر مهجور بالمنطقة الصناعية، فتم العثور على جثة الضحية الأربعيني في حالة بشعة، ليتم نقلها إلى مستودع الأموات لإخضاعها إلى التشريح الطبي، بتعليمات من النيابة العامة المختصة لتحديد أسباب وملابسات الوفاة، كما نجحت المصالح الأمنية في إلقاء القبض على المتهم الثاني المتورط في هذا الفعل الإجرامي.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما، تحت تدابير الحراسة النظرية بمدينة برشيد بأمر من النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمهما أمام الوكيل العام للملك بسطات.

زر الذهاب إلى الأعلى