الفقيه بن صالح.. “رموك” يدهس شابا ويحوله إلى أشلاء

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

شهدت الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين فاس وأكادير، صباح اليوم  الخميس، حادثة سير خطيرة، حيث دهست  شاحنة من الحجم الكبير (رموك) حوالي الساعة الثامنة صباحا، شابا كان على متن دراجة نارية وحولته إلى أشلاء، بمنطقة أولاد عياد بإقليم الفقيه بن صالح، فيما نجا مرافقه الذي كان يسوق الدرجة بأعجوبة من الحادث.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”سيت أنفو” أن الشابين كانا عائدين من عملهما بمعمل السكر على متن دراجة نارية من نوع “سيتي زان”، حيث تعرف الطريق الوطنية حركة سيرة كبيرة خلال هذه الفترة بالذات بسبب موسم الشمندر السكري، قبل أن تفاجئهما شاحنة من الحجم الكبير، وتودي بحياة أحدهما ونجاة رفيقه، مرجحا أن يكون الحادث راجع لعدم انتباه سائق الشاحنة وتهوره.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك بمنطقة ولاد عياد، حلت بمكان الواقعة من أجل معاينتها، حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لبني ملال، كما تم نقل سائق الدراجة النارية، الذي لا تدعو حالته إلى القلق إلى المستشفى ذاته من أجل تلقي العلاج، مشيرة إلى أن الضحيتين  ينحدران من مدينة سوق السبت أولاد النمة بإقليم الفقيه بن صالح والتي تبعد عن مدينة أولاد عياد بحوالي 13 كليومترا.

وأفاد الشرقي القاديري، رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب، الفرع الإقليمي بالفقيه بن صالح،  أن عناصر الدرك تمكنت من إيقاف سائق الشاحنة ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، في انتظار عرضه على العدالة.

ودعا المتحدث ذاته، الجهات المختصة ومصالح الدرك الملكي إلى  وضع سدود قضائية لزجر المخالفين للحد من حرب الطرقات، التي يعرفها إقليم الفقيه بن صالح.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

قاصر ينهي حياته بطريقة مروعة في الفقيه بن صالح

قاصر ينهي حياته بطريقة مروعة في الفقيه بن صالح