طفل يقضي غرقا نواحي تطوان

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

في ظل الحجر الصحي المفروض في المغرب، بسبب جائحة “كورونا”، فارق طفل قاصر الحياة أمس الاثنين، غرقا بـ “مارينا” ضواحي عمالة المضيق.

وكشف حسن قبايو رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، في منشور على صفحته بالفيسبوك، أن الطفل البالغ من العمر 14 سنة، والمتحدر من مدينة تطوان، لفظ أنفاسه الأخيرة غرقا، أمس الاثنين.

وفور علمها بالواقعة حلت بمكان الحادث، عناصر الوقاية المدنية لانتشال جثة القاصر، في انتظار الوقوف على حيثيات وظروف انتقاله للشاطئ رغم حالة الطوارئ الصحية المفروضة.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

طفل يفارق الحياة غرقا نواحي شفشاون

طفل يفارق الحياة غرقا نواحي شفشاون