عشريني ينهي حياته شنقا يوم العيد ضواحي شفشاون

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

لازالت حالات الانتحار بمدن الشمال، تؤرق بال الفاعلين الحقوقيين، وتمحي البسمة من وجوه العائلات، التي تفقد في كل مرة أحد أفرادها.

وارتباطا بذلك، عُثر صباح يوم عيد الفطر، الذي تزامن ويومه الأحد، على جثة شاب عشريني، معلقة بشجرة، بعدما اختار الهالك إنهاء حياته بطريقة مأساوية.

ووفقا لمعطيات حصل عليها موقع “سيت أنفو”، فإن الهالك البالغ من العمر حوالي 20 سنة، وجد معلقا بجدع شجرة في دوار “أوناسن” بجماعة “أونان” ضواحي إقليم شفشاون، ما خلق صدمة لأسرته وجيرانه، الذين أفجعوا من هول المشهد.

وذكر مصدر الموقع، أن الحادث استنفر مصالح الدرك الملكي، الذين حلوا بمكان الواقعة بمعية رجال الوقاية المدنية، لنقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات.

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

شفشاون.. نهاية مأساوية لشاب بسبب صعقة كهربائية

شفشاون.. نهاية مأساوية لشاب بسبب صعقة كهربائية