العثور على موظف جماعي جثة هامدة ضواحي سيدي إفني

قبيل أذان مغرب أمس الاثنين، عثر على موظف بجماعة “لخصاص” ضواحي إقليم سيدي إفني، جثة هامدة داخل منزله.

ورجح مصدر “سيت أنفو”، أن يكون الموظف الجماعي اختار إنهاء حياته، في مشهد هز سكون الحي الذي يقطن به، مبرزا أن أسباب الواقعة لا زالت مجهولة.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن الحادث استنفر سلطات منطقة “لخصاص”، التي حلت إلى مكان الواقعة فور علمها بها، قصد نقل الجثة صوب مستودع الأموات، في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الأولية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى