للمرة الثانية.. طفل يفارق الحياة بسد في شفشاون

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

قضى طفل في 14 من العمر، نحبه، أمس الاثنين، في سد مائي من الحجم الصغير بدوار “تنغاية”، ضواحي إقليم شفشاون.

ولم يتمكن الطفل القاصر من مقاومة الماء، ما عجل في وفاته، حيث شكل الخبر صدمة لأصدقائه وأفراد أسرته وأبناء جيرانه.

وحلّت بعين المكان السلطات المحلية، لتأمين عملية نقل جثة الطفل الهالك صوب مستودع الأموات، في انتظار فتح تحقيق دقيق في ملابسات وفاته.

ومن جهته، جدّد حسن قبايو، رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان في تصريح لـ “سيت أنفو”، تحذيراته من خطورة السدود المنتشرة بعدد كبير من دواوير شفشاون.

وأكد قبايو أن واقعة غرق طفل بسد هي الثانية من نوعها، في غضون 15 يوما، إذ سبق ودق ناقوس الخطر في تصريح سابق للموقع، ونادى بضرورة وضع حل لهذه السدود، التي تشكل خطرا على الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

شابة تلقي بنفسها من الطابق الثالث بشفشاون

شابة تلقي بنفسها من الطابق الثالث بشفشاون