وفاة ممرضة في انقلاب سيارة إسعاف ضواحي أكادير يثير غضب الأطر الطبية

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أمينة أرسلان

خلف حادث وفاة ممرضة حديثة التعيين بآساالزاك (حوالي 9 أشهر)، إثر انقلاب سيارة إسعاف كانت تقل مريضة وأمها، نحو مدينة أكادير، غضب في صفوف أصدقاء وزملاء الممرضة “رضوى”.

وأكد مصدر مطلع  لـ”سيت أنفو”، أن الممرضة لم تكن ترغب في الذهاب مع الحالة، علما أنها لم تكن حالة مستعجلة

وأوضح المصدر ذاته، أنه لا يعقل أن ينقل المرضى من آسا الزاك إلى مدينة أكادير لمسافة تزيد عن 300 كلم تستغرق 5 ساعات، علما أنه يوجد مستشفى جهوي بكلميم يفترض أن يكون متوفر على كافة الأطر والتجهيزات الضرورية، بالإضافة إلى وجود مروحية طبية يمكن استخدامها في الحالات الحرجة.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن هذه الحادثة ليس هي الأولى، بل سبقتها حوادث أخرى مماثلة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى انقلاب سيارة الاسعاف صباح اليوم الثلاثاء، أودت بحياة ممرضة وسيدة أخرى واصابة أخرين بجروح متفاوتة بالطريق الرابطة بين تزنيت وأكادير، وبالضبط بالقرب من منطقة سيدي عبو.

يشار أن  الممرضة التي لقيت مصرعها، يتيمة الأب، ولا يتعدى عمرها 22 سنة، وهي مختصة في التخدير و الإنعاش.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

جرادة.. مصرع عامل بمنجم للفحم

جرادة.. مصرع عامل بمنجم للفحم