التحقيق مع أعضاء شبكة للاتجار بالرضع يكشف معطيات خطيرة

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

كشفت التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية، بخصوص شبكة الاتجار في الرضع بمراكش، عن وثائق مزورة صادرة عن مصحة خاصة، تفيد بأن الرضيع الذي سرق من داخل مستشفى ابن طفيل، ولد داخل المصحة وأن ابن المرأة الثانية التي عثر على الطفل المختطف داخل “فيلتها”.

وحسب جريدة “المساء”، في عددها لنهاية الأسبوع، فإن الطبيب الذي يتزعم شبكة للاتجار في الأطفال والرضع، استصدر وثيقة تفيد بأن المرأة التي عثر على الرضيع بحوزتها قامت بوضعه، التي يرجح أنه يشتغل بها، إضافة إلى عيادته الموجودة بحي المسيرة بمدينة مراكش.

نهيلة رضوان


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مراكش ضمن أفضل 25 وجهة شعبية عالمية

مراكش ضمن أفضل 25 وجهة شعبية عالمية