مصير عشريني قطع رأس امرأة وأكل دماغها ووضع جمجمتها قرب منزله

بالعربية LeSiteinfo - وكالات

اعتقلت السلطات الأمنية في الفلبين، أخيرا، شابا ارتكب جريمة وصفت بأنها “تجمد الدم في العروق” بسبب بشاعتها وقسوتها.

وبحسب ما نشرته صحيفة “ستريتس تايمز” السنغافورية، تم القبض على لويد باغتونغ صاحب الـ21 عاما في جزيرة مينداناو، عقب العثور على جثة امرأة لا تبعد كثيرا عن منزله.

وقال المتهم للشرطة الفلبينية، إنه كان في حالة من الثمالة والجوع عندما حاولت امرأة أن تتحدث معه في الصباح الباكر باللغة الإنجليزية، التي لا يفهمها، لتنتابه حالة من الغضب الشديد.

وأوضحت الشرطة، أن الشاب اصطحب السيدة حتى موقع العثور على الجثة، ثم قطع رأسها مستعينا بأداة حادة وجدت في حوزته.

واعترف الشاب بارتكابه الجريمة، كما اعترف بقيامه بطهي بعض الأرز واضعا عليه دماغ المرأة وأكلهما معا، قبل إلقاء الجمجمة في حفرة قرب منزله.

وقالت الشرطة، إنه تم العثور على جثة المرأة، التي لم تكن ترتدي سوى الجينز، ويديها مقيدتان.

ومن المقرر أن يخضع القاتل لفحوصات نفسية، بجانب التحقيقات الجارية معه بالفعل.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

توقيف موسيقي انتحل صفة رجل أمن ببيوكرى

توقيف موسيقي انتحل صفة رجل أمن ببيوكرى