مصرع 13 شخصا ونزوح 500 ألف آخرين جراء إعصار “كاموري” بالفلبين

ذكرت الحكومة الفلبينية، اليوم الخميس، أن 13 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم هذا الأسبوع بعد إعصار كاموري الذي أجبر 500 ألف آخرين على النزوح.

وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث “ربما ترتفع االحصيلة، لكننا نأمل ألا يكون الأمر كذلك”.

ودمر الإعصار ، الذي اجتاح شمال البلاد من مساء الاثنين إلى الأربعاء، ما لا يقل عن 135 مدرسة وما يقرب من 1200 منزل، في حين تم تعليق حركة المرور مؤقتا من مطار مانيلا الدولي.

ويتعرض الأرخبيل في بعض المناطق لعواصف تفوق سرعتها 230 كلم/ ساعة مصحوبة بهطول أمطار غزيرة.

ومن المتوقع أن يزور الرئيس الفلبيني رودريغو دوترتي، اليوم الخميس، منطقة بيكول في جنوب شرق شبه جزيرة لوزون ، أكبر جزيرة في البلاد والتي كانت المنطقة الأولى التي ضربها الإعصار.

وتتعرض الفلبين سنويا لـ 20 إعصارا أو عاصفة، مما أسفر عن مقتل مئات الأشخاص، ولا يزال إعصار هيان الذي ضرب البلاد في نونبر 2013، الأكثر تدميرا، حيث خلف وراءه أكثر من 7350 قتيلا أو مفقودا.

زر الذهاب إلى الأعلى