تطورات جديدة في قضية الطفل الذي اغتصب وقتل بطريقة بشعة

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن وكيل الملك باستئنافية مكناس، أمر صباح اليوم الخميس، بتشريح جثة الطفل الذي تم العثور عليه مرميا داخل بئر بمنطقة صهريج السواني.

وأكد المصدر نفسه، أنه سيتم إنجاز تقرير في الموضوع من طرف الطبيب المكلف بالتشريح الطبي، لمعرفة أسباب الوفاة، لاسيما أن جثة الطفل كانت بادية عليها علامات الاعتداء.

وتجدر الإشارة أن مدينة مكناس عاشت ليلة أمس الأربعاء، حالة من الاستنفار عقب العثور على جثة طفل مرمية بطريقة بشعة داخل بئر بمنطقة صهريج السواني، بعد تعرضه لعملية الاغتصاب.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن الطفل الذي يبلغ من العمر 11 سنوات، عثر على جثته مرمية داخل بئر وهي عارية، بحيث تم قتل الطفل مباشرة بعد اغتصابه من طرف وحش أدمي

وأوضح المصدر نفسه، أن جثة الطفل كانت بادية عليها علامات الاعتداء على مستوى الرأس، بعدما تم تكبيل يديه ونزع سرواله وملابسه الداخلية، في منظر بشع.

وأكد المصدر ذاته، أن عائلة الطفل سبق لها أن أبلغت المصالح الأمنية بمكناس باختفاء الطفل.

وأفاد المصدر، أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مكناس دخلت على الخط، بحيث طالبت من الجهات المسؤولة بفتح تحقيق عاجل في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذا الحادث البشع الذي هز المدينة.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد فك لغز مقتل طفل.. إعادة تمثيل جريمة “وحش” مكناس

إعادة تمثيل جريمة قتل طفل بعد اغتصابه بمكناس