موت الفجأة يباغث خمسينيا داخل حمام ضواحي إنزكان

بالعربية LeSiteinfo - ياسين كوسكار

نُقلت، مساء أمس الإثنين، جثة شخص إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بعد أن فارق الحياة داخل أحد الحمامات الشعبية وسط مدينة القليعة التابعة لعمالة إنزكان آيت ملول.

ووفقا لمصدر “سيت أنفو”، فإن الهالك الذي يبلغ من العمر 50 سنة، سقط جثة هامدة داخل الحمام، ليتم إشعار مصالح المركز الترابي للدرك الملكي.

وتبعا للمصدر ذاته، فإن المعاينة الأولية للجثة التي أجراها طبيب المركز الصحي الجماعي بالقليعة، أكدت أن الوفاة عادية، مُرجّحا أن تكون بسبب ارتفاع درجة الحرارة داخل الحمام.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

انبعاث رائحة كريهة من مسكنه.. جثة سبعيني تستنفر سلطات مكناس

انبعاث رائحة كريهة من مسكنه.. جثة سبعيني تستنفر سلطات مكناس