العثور على الحارس الشخصي للأمير مولاي الحسن ميتا بأحد الفنادق

عثر، صباح أمس السبت، على الحارس الشخصي لولي العهد الأمير مولاي الحسن، ميتا بغرفته في أحد فنادق مدينة المضيق.

وذكرت تقارير صحفية أن خالد الراحي البالغ من العمر 43 سنة، الحارس الشخصي لولي العهد ، توفي نتيجة سكتة قلبية مفاجئة ألمت به داخل غرفته بأحد الفنادق بمدينة المضيق.

وجرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى العسكري بالرباط، حيث من المقرر أن يتم تشريح الجثة وفتح تحقيق في الحادث بعدما أعطى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بتطوان، تعليماته للمصالح الأمنية المختصة للتحرك لفك ملابسات القضية.

زر الذهاب إلى الأعلى