مأساة سلا كادت تتكرر في “كازا”

أوقفت الشرطة القضائية، أمس الثلاثاء، مختلا عقليا، هاجم عائلته بواسطة السلاح الأبيض، بحي السلامة الأول بورنازيل، التابع للمنطقة الأمنية مولاي رشيد، وبعد تمكن العائلة من الهروب واستدعاء الشرطة مع تدخل أعوان السلطة و رجال القوات المساعدة مع الاستعانة بالوقاية المدنية، التي تدخلت لتوقيف المتهم، بشاحنة إطفاء الحرائق لتفادي تكرار حادثة سلا عند مواجهة المختل، إذ أوقفته باستعمال خراطيم المياه داخل المنزل.
وأفاد مصدر “سيت أنفو” بأن المتهم من مواليد السبعينيات، اعتقل منذ سنة تقريبا بتهمة الاعتداء على شرطي باستعمال السلاح الأبيض، بالإضافة إلى أنه كان مهاجرا سابقا بالديار الكندية، أصيب باضطرابات عقلية إثر إدمانه المخدرات الصلبة، ما جعله يعود للمغرب منذ ما يقارب السنتين.

لطيفة لكدم

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى