العثماني يترحم على ضحايا قطار بو القنادل

عبر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عن أسفه لضحايا حادث إنقلاب قطار ببو القنادم، وإصابة العشرات بين قتلى وجرحى.

وقال العثماني: “تلقيت ببالغ الأسى نبأ الحادث المؤلم لانحراف قطار ببوقنادل، وبهذه المناسبة الأليمة أترحم على الموتى وأدعو للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل. وإن الأولوية الآن منصبة على تقديم الإسعافات الضرورية للجرحى والمصابين”.

وكان الملك محمد السادس، تعليماته السامية لكل من وزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستك والماء، اللذين انتقلا إلى مكان الحادث، قصد نقل المصابين لتلقي العلاج اللازم بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط.

وأدى اصطدام قطارين، صباح يومه الثلاثاء، إلى انقلاب وخروج على السكة، بين مدينتي القنيطرة وبو القنادل، ما خلف سقوط ضحايا، لم يعرف عددهم رسميا بعد.

وقال عبد اللطيف سود، نائب عمدة سلا في تصريح لـ”سيت أنفو”، إنه تلقى لحدود الساعة أخبارا تفيد بمقتل 5 أشخاص كحصيلة أولية، فيما أفادت مصادر “سيت أنفو”، أن رئيس القطار لقي حتفه على الفور، فيما يوجد سائق القطار في حالة حرجة.

وقال مصدر لـ”سيت أنفو”، إن “حركة القطارات متوقفة خاصة في الدار البيضاء-المسافرين، حيث عمد المكتب الوطني للسكك الحديدية، إلى ترحيل المسافرين، وأمرهم بالذهاب إلى محطة البيضاء-الميناء”.

وأضاف المصدر نفسه أن “جهات مسؤولة في المكتب الوطني للسكك الحديدة، أمرت جميع الركاب على مستوى المحطات (الدار البيضاء المينا، وعين السبع والمحمدية)، أن القطارات ستتوقف في الرباط وسلا كآخر محطة.

وتسود حالة من الرعب، بعد هذه الفاجعة، إلى جانب ذلك، أوضح المصدر، أن عناصر الوقاية لم تحضر إلى عين المكان على وجه السرعة، اللهم الاستعانة ببعض سيارات الاسعاف من الرباط وسلا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى