“سيت أنفو” يكشف تفاصيل جديدة بخصوص السائحة الأجنبية التي تعرضت للتحرش بشفشاون

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول شريط فيديو تم تداوله بشبكات التواصل الاجتماعي، يظهر سيدة أجنبية تدعي أنها تعرضت للتحرش والسرقة على يد أحد الأشخاص بمدينة شفشاون، تمكنت المصالح الأمنية من توقيف المتهم.

وأوضحت المصادر الأمنية، أنه مباشرة بعد فتح تحقيق في الموضوع، تم تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يزاول مهنة الإرشاد السياحي بدون رخصة، بحيث تم ضبطه متلبسا بحيازة واستهلاك مخدر الكيف.

وأكدت المصادر نفسها، أن حقيبة جيب السائحة الأجنبية، والتي تضم وثائق هويتها وسنداتها الشخصية، كان قد عثر عليها مواطن من ساكنة المدينة وأحالها على مصلحة الشرطة أمس الاثنين، والتي أجرت عدة محاولات للاتصال بالمعنية على حسابها الشخصي في مواقع للتواصل الاجتماعي لكن بدون جدوى بعدما تبين أنها غادرت أرض الوطن.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المصالح الأمنية حريصة على تسليم المعنية بالأمر جميع مستلزماتها الشخصية التي ثم العثور عليها، وتطبيق القانون في حق المشتكى به الذي يخضع حاليا لتدبير الحراسة النظرية، فإنها تؤكد في المقابل بأن الأبحاث المنجزة لم تسفر عن تحصيل ما يثبت واقعة السرقة المفترضة، التي تبقى إلى حدود هذه المرحلة من البحث مجرد اتهام يخضع للتحريات والأبحاث القضائية اللازمة.

زر الذهاب إلى الأعلى