مافيا العقار تنصب على أمير سعودي فكازا

قامت شبكة “مافيا العقار “بالنصب على أمير سعودي، حيث باعته أرضا دون علم صاحبها، الذي يتهم أفراد شبكة باستعمال وثيقة وهمية من أجل بيع أرضه المحاذية للطريق المؤدية إسلى قصر الأمير المذكور ببوسكورة .
وأفادت يومية “الصباح” في عدد الاثنين أن الشبكة المذكورة تهربت من عقد صفقة بيع الطريق، التي تجاوز ثمنها 400 مليون، لدى موثق، لأن الأرض محل نزاع أمام المحاكم، مررتها بالاعتماد على ورقة حررها محام وتم تسجيلها بمصلحة لتصحيح الإمضاء بإحدى جماعات البيضاء.
وتواصل المحكمة الإبتدائية بالبيضاء إجراءات البحث في الملف المذكور، إذ رفعت في الحكم عدد671 الصادر في الملف عدد 1177.1201.17 بتاريخ 10 يوليوز الجاري، الظلم الذي تعرض له(ع.ل) في الأرض ذات المطلب 33.543 باستعمال صدقة مزعومة يدعي اصحابها أن وثيقتها ضاعت منهم، علما أنها منسوبة إلى شخص توفي في عهد الحماية.
وتبين للمحكمة من خلال القضية وقائع أن طلب المدعي يتعلق أساسا باستحقاق عقار وأنه أمام تصريح المدعى عليهم وإصرارهم على وقائع انصباب الدعوى على عقار في طور التحفيظ.
وصرح صاحب الأرض ل “الصباح” أنه وجد نفسه خالي الوفاض بعد إحالته على التقاعد، إذ عندما أراد التصرف في أرضه فوجئ بواقع احتلالها من قبل الغير الذين أقاموا لها مطلبا بالتحفيظ، مادفع إلى استفسار المحافظ، الذي سلمه نسخة من الملكية، وتبين من خلال محتوياتها أنها أنجزت بناء على وثائق لا وجود لها.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى