جريمة قتل بشعة تهز أزمور يوم العيد

اهتزت مدينة أزمور وبالضبط جماعة أولاد رحمون، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، بعدما وجهت له طعنات غادرة.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن مجموعة من الشباب قاموا بتوجيه طعنات قاتلة للضحية الذي كان يتواجد بمنزله رفقة أطفاله.

وأوضح المصدر نفسه، أن المتهمين قصدوا منزل أهل الضحية، من أجل البحث عنه، وأقنعوا والدته التي فتحت لهم الباب، أنهم أصدقائه ويريدون مقابلة ابنها لأنهم وجدوا له عملا قارا، ما جعلها تصدقهم وتقوم بالمناداة على فلذة كبدها.

وأضاف المصدر ذاته، أنه حينما وقف الضحية أمام باب المنزل وجهوا له عدة طعنات ما جعله يسقط على الأرض غارقا في دمائه.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى