جريمة قتل بشعة بموسم سيدي علي

شهدت منطقة سيدي علي ضواحي مكناس، بحر الأسبوع الماضي، جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، تاركا وراءه زوجة حاملا.

وأوردت صحيفة الصباح، في عددها الصادر اليوم الاثنين، أن الضحية المسمى (أنس.ق) البالغ من العمر 25 سنة، يتحدر من حي البساتين بمكناس، تلقى طعنة قاتلة وجهها له أحد زملائه الذي كان في حالة سكر طافح، بسلاح أبيض في البطن سقط إثرها الضحية مضرجا في دمائه، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في المكان، وذلك بعد أن تنازع مع الجاني لأسباب غير معلومة وسط حشود غفيرة من رواد موسم سيدي علي بمناسبة ذكرى المولد النبوي بمنطقة زرهون ضواحي مكناس.

وتمكنت عناصر الدرك من اعتقال المتهم وثلاثة من رفاقه كلهم في حالة سكر طافح، قصد تعميق البحث معهم في النازلة بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس، قصد إخضاعها للتشريح الطبي.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى