اختطاف طفل من أمام مؤسسة تعليمية بحي الرحمة

بعد مرور شهرين على اختطاف الطفلة خديجة، وعودتها إلى حضن والديها، علم ”سيت أنفو” أنه تم اختطاف طفل أخر، أمس الجمعة، من أمام باب المؤسسة التعليمية التي يدرس بها بحي الرحمة نواحي مدينة الدار البيضاء.

وقال سعيد جبري والد الطفل يوسف الذي اختطف، في تصريح ل ”سيت أنفو”، إن ابنه البالغ من العمر 7 سنوات، اختفى عن الأنظار مساء أمس الجمعة، ما رجح فرضية اختطافه.

وأوضح والد الطفل، أن ابنه ذهب إلى المدرسة ولم يعد إلى البيت، ما جعل والدته تطرق باب مجموعة من المستشفيات، لعل وعسى تجده هناك، لكن غياب اسمه على قائمة الوافدين على هذه المستشفيات جعلها تضع يدها على قلبها.

وأضاف والد الطفل، أنه وضع شكاية في الموضوع لدى المصالح الأمنية بمنطقة حي الرحمة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى