وفاة طالب آخر بسبب حريق الحي الجامعي بوجدة

توفي صباح يومه الاثنين، طالب جديد من الطلبة المصابين في حريق الحي الجامعي بوجدة.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن الطالب الذي أصيب بحروق من الدرجة الثالثة، توفي متأثرا بجروحه، بعد مرور 28 يوما على الحريق الذي اندلع بالحي الجامعي بوجدة.

وأكد المصدر نفسه، أن عدد وفيات الحريق بلغ إلى حدود اليوم 3 أشخاص.

وكانت السلطات المحلية بعمالة وجدة أنجاد قد أفادت أن حريقا اندلع، حوالي الساعة السادسة صباحا، بأحد أجنحة الحي الجامعي في جامعة محمد الأول بوجدة، حيث تدخلت مصالح الوقاية المدنية التي تمكنت من إخماد النيران بشكل نهائي على الساعة السابعة والنصف صباحا.

وأوضحت السلطات المحلية، أنه جرى إسعاف 24 طالبا، تنوعت إصاباتهم ما بين حروق متفاوتة الخطورة، وحالات اختناق، وحالة صدمة نفسية، وجروح وإصابات أخرى، ليتم نقلهم جميعا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الفارابي، حيث استدعت الحالة الصحية الحرجة لأربعة منهم التوجيه إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بالمدينة نفسها.

وقد تم فتح بحث من طرف المصالح الأمنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن حيثيات وأسباب اندلاع هذا الحريق.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى