مصرع 12 شخصا بسبب فيضانات اجتاحت ريو دي جانيرو البرازيلية

خلفت الفيضانات التي ضربت نهاية الأسبوع الماضي ولاية ريو دي جانيرو البرازيلية مقتل ما لا يقل عن 12 شخصا، بحسب ما ذكرته سلطات الولاية التي أعلنت أيضا حالة الطوارئ بعدد من بلدات المنطقة.
واستمر تهاطل الأمطار الغزيرة على مدى يومين تقريبا، مما أدى إلى انتشار الدمار لاسيما شمال ريو دي جانيرو وفي عدة بلديات بالمنطقة حيث تم تسجيل انهيارات أرضية وسقوط أشجار وارتفاع منسوب الأنهار.

وذكرت السلطات المحلية أنه تمت استعادة خدمة السكك الحديدية ومترو الأنفاق بعد إغلاق بعض الخطوط بسبب تدفق المياه.

وتمت تعبئة حوالي 2400 من عناصر الوقاية المدنية لتقديم المساعدة للمتضررين من هذه الأمطار الغزيرة التي سجلت نحو 200 ملم في ظرف 24 ساعة، أي أكثر مما كان متوقعا لشهر يناير بأكمله.

وأعلن حاكم ولاية ريو، كلاوديو كاسترو أن حوالي 600 شخص اضطروا إلى مغادرة منازلهم، مشيرا إلى أنه من المرجح أن يرتفع عدد الضحايا بسبب احتمال وجود مفقودين.

من جانبه، حذر المركز الوطني للرصد والتحذير من الكوارث الطبيعية من خطر “مرتفع للغاية” لحدوث انزلاقات للتربة على مستوى ثماني بلديات بولاية ريو دي جانيرو.

المصدر : وكالات

مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى