مصرع 11 طفلا في حريق بمستشفى بالسنغال

لقي ما لا يقل عن 11 رضيعا مصرعهم في مستشفى في السنغال، وفق ما أعلن الرئيس ماكي سال في تغريدة على تويتر. من جهته قال وزير الصحة عبد الله ضيوف سار “وفقا للتحقيقات الأولية، تسبب تماس كهربائي في اندلاع الحريق”.

وفي هذا السياق، قال الرئيس السينغالي، ماكي سال الأربعاء إن 11 رضيعا ماتوا في حريق بقسم حديثي الولادة في مستشفى إقليمي ببلدة تيواون التي تبعد نحو 120 كيلومترا شرقي العاصمة دكار.

ونشر سال في تغريدة على تويتر “علمت للتو بالنبأ المؤلم والمروع لوفاة 11 رضيعا في الحريق الذي نشب في قسم الأطفال حديثي الولادة في مستشفى… عبد العزيز سه دباغ في تيواون”، ولم يكشف سال، وهو في أنجولا في زيارة رسمية، مزيدا من التفاصيل عن الحريق.

وأفاد وزير الصحة، عبد الله ضيوف سار لقناة “تي إف إم” التلفزيونية الخاصة “وفقا للتحقيقات الأولية، تسبب ماس كهربائي في اندلاع الحريق”.

وتابع سار، الموجود في جنيف للمشاركة في اجتماعات جمعية الصحة العالمية، إنه سيقطع الرحلة ويعود إلى السنغال على الفور.

وقال ديمبا ديوب سي رئيس بلدية تيواون، وهي من المدن المقدسة في السنغال ومركز للنقل، إن أفراد الشرطة والإطفاء لا يزالون في المستشفى، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى