مصرع سائق دراجة نارية في حادثة مروعة ضواحي الفقيه بنصالح

لقي شخص ثلاثيني مصرعه إثر حادثة سير مروعة، وقعت أول أمس الجمعة ضواحي حد بوموسى بإقليم الفقيه بنصالح.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن الهالك المنحدر من دوار ايت حيسي بمركز حد بوموسى، كان يقود دراجته النارية، قبل أن يصطدم بإحدى قنوات السقي القريبة من منزل عائلته، ويصاب بجروح خطيرة عجلت بوفاته.

وأضاف المصدر ذاته، أن الحادث استنفر ممثلي السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بحد بوموسى الذين حلوا بمكان الواقعة لمعاينتها، حيث جرى نقل الضحية في حالة حرجة إلى المستشفى الجهوي بني ملال، من أجل تلقي العلاجات الضرورية، لكنه فارق الحياة بالمستشفى نظرا للإصابات البليغة التي تعرض لها.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الهالك من مواليد سنة 1993، وكان يشتغل قيد حياته جنديا، وجاء في عطلة لزيارة أسرته بحكم أنه تزوج حديثا، لكن القدر شاء أن يفارق الحياة بسبب حادثة سير، مشيرا إلى عناصر الدرك الملكي فتحت تحقيقا في الحادث وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى