مروع.. مغربي يقتل والده ويتجول برأسه في الشوارع

تمكنت الشرطة الفرنسية يوم الأحد الماضي من إيقاف مواطن مغربي يقطن بمدينة ليون، بعد ارتكابه لجريمة قتل مروعة راح ضحيتها والده البالغ 60 سنة.

وذكرت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، التي نقلت الخبر، أن السلطات ألقت القبض على الشاب بينما كان يتجول في الشارع ورأسه والد في يد ويحمل أداة الجريمة في يده الأخرى.

ونقل المصدر ذاته، أن الابن البالغ من العمر 25 سنة أقدم على قتل والده وفصل رأسه عن جسده يوم الأحد الماضي، بواسطة سكين دون أن تكشف عن تفاصيل أخرى.

وأشارت إلى أن المشتبه في ارتكابه للجريمة البشعة حاول طعن عناصر الشرطة عندما كانوا يحاولون  إيقافه، مضيفة أن المتهم له سوابق عديدة في خرق القانون العام والنزاعات العائلية.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى