كلاب ضالة تنهش طفلا وتفقده أطرافه

هاجمت الكلاب الضالة بدوار بلعكيد ضواحي مراكش، طفلا صغيرا ليلة أول أمس الاثنين، ونهشت أطرافا من جسده النحيل، بعدما تاه عن والده.

وأفادت يومية الأحداث المغربية، في عددها ليومه الأربعاء، أن الطفل الصغير كان غادر منزل أسرته في غفلة من الجميع، ليلتحق بوالده الذي توجه للخلاء لدفن شاة نافقة، لكنه لم يكن يعلم أن الكلاب الضالة ستنفرد به في مكان شديد الوحشة.

وأضافت الأحداث المغربية، أن قطيعا من الكلاب الضالة التفوا حول الصغير وشرعوا في نهش أطرافه الصغيرة، دون أن يستمع لصراخه أحد، متسببة له في فقدان أجزاء متفرقة من أطرافه.

ومباشرة بعد العثور على الصغير عمدت السلطات الدركية بدوار بلعكيد، على نقله إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، لإصلاح ما أفسدته الكلاب الضالة.

يذكر أن السلطات المحلية بمدينة مراكش، قامت بفتح تحقيق في الواقعة لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بالحادث الشنيع.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى