قتيلان بسبب «قشور الدلاح» بالقنيطرة

انتهت مواجهات دامية بالقطاع السادس بقصبة المهدية بالقنيطرة، أمس، بقتيلين وهما ربا أسرتين، بعد خلاف بين الهالكين حول رمي القمامات وأزبال بها قشور البطيخ الأحمر. الخبر نقلته يومية «الصباح»، في عدد الأربعاء.

وذكرت اليومية، في مقال على صفحتها الأولى، أن ما حدث خلق استنفار أمني، حيث سارعت عناصر الشرطة إلى إيقاف ابن أحد المتوفين وهو شاب عشريني، فيما أمرت النيابة العامة بوضعه رهن الحراسة النظرية.

وتابعت الجريدة، أن جثتا الهالكين، نقلت إلى المركز الاستشفائي الجهوي الإدريسي لإجراء تشريح عليهما لتحديد الأسباب الرئيسية وراء الوفاة.

وتردف اليومية، أن مصدر أمني، أوضح أن خلافا بسيطا وقع بين زوجتي الهالكين حول رمي قمامات أزبال بها قشور البطيخ الأحمر «الدلاح »، وطالبت إحداهما الأخرى بالبحث عن مكان آخر لرمي الأزبال، فتحول الخلاف إلى تبادل للسب والاتهامات، وتدخل الهالك الأول واعتدى على زوجة الثاني، فقام الأخير بضربه بقضيب حديدي على الرأس، ما تسبب في وفاته، فنزل ابن الهالك الأول وطعن الهالك الثاني بسكين في صدره، ما تسبب في وفاته بدوره.

واستنادا إلى المصدر نفسه، هرعت مختلف وحدات الشرطة العاملة بالمنطقة الأمنية المهدية، وعاينت الجثتين الضابطة القضائية إلى إيقاف الشاب، فيما تجمهر المئات من أبناء القصبة وسط بكاء الجيران وأفراد العائلتين المكلومتين، واستطاعت عناصر التدخل فض النزاع بطريقة ذكية وحالت دون تطوره إلى الأسوأ، خوفا من استمرار الانتقام بين أفراد الأسرتين، فيما أغمي على نسوة بالقصبة.

وقال مصدر «الصباح »، إن التحريات الأولية التي قامت بها الشرطة القضائية بالمهدية، بالتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية، أظهرت أن الخلاف الذي نشب بين زوجتي الهالكين كان بسيطا ويتعلق برمي الأزبال، وأن الهالك الأول اعتدى على زوجة الثاني، فتطورت الأمور إلى استعمال الأسلحة البيضاء والتسبب في الكارثة.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى