قتلى في إطلاق نار في ولاية فلوريدا الأمريكية

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في حادث إطلاق نار وقع يوم السبت، داخل متجر بمدينة جاكسونفيل في ولاية فلوريدا، وفق ما أعلنه عمدة المدينة.

وأفاد قائد الشرطة المحلية، بأن شخصا أطلق النار داخل متجر بهذه المدينة الواقعة شمال فلوريدا، بدافع “الكراهية” العنصرية، ليردي ثلاثة أشخاص سود قبل أن يقدم على الانتحار.

وأوضح المسؤول، خلال مؤتمر صحفي، أن مطلق النار “استهدف مجموعة معينة، وهم السود”، مضيفا أن الدافع العنصري كان “واضحا للغاية”.

وأشار إلى أن رسائل تركها مطلق النار، والذي كان شابا من العرق الأبيض في العشرينات من عمره، توضح بالتفصيل “إيديولوجية الكراهية” التي تحركه.

وتظل حوادث إطلاق النار ظاهرة متكررة في الولايات المتحدة، تخلف العديد من الضحايا، في بلد يكفل فيه الدستور الحق في امتلاك الأسلحة.

وحسب الملاحظين، فإن نسبة الجرائم المرتكبة بواسطة الأسلحة تشهد تناميا في المدن الكبرى، من قبيل نيويورك وشيكاغو وميامي وسان فرانسيسكو.

وفي مواجهة تصاعد العنف المسلح، ناشد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الكونغرس في عدة مناسبات، للعمل ضد هذه الآفة، مؤكدا أن الوقت قد حان لإصلاح تشريعات الأسلحة النارية.

المصدر : وكالات

بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى