عُثر عليه معلقا بحبل.. الغموض يلفّ وفاة أستاذ نواحي سيدي بنور

فارق شخص أربعيني يوم أمس السبت، الحياة بدوار المناقرة الحدادة بالنفوذ الترابي للزمامرة بإقليم سيدي بنور.

وكشف مصدر “سيت أنفو”، أن الهالك الذي كان يشتغل قيد حياته أستاذا للتعليم الابتدائي، عثر عليه جثة هامدة في ظروف مجهولة.

وأضاف أن الضحية البالغ 42 سنة، عثر عليه معلقا بسقف إحدى غرف منزل الأسرة، مرجحا أن تكون اضطرابات نفسية وراء الحادث.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان، حيث تم توجيه جثة الضحية صوب مستودع الأموات، ومباشرة بحث قضائي لكشف أسباب وظروف الوفاة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى