عضة كلب مسعور تودي بحياة طفلة ضواحي خريبكة

توفيت طفلة ذات ست سنوات، صباح اليوم الأحد، بإحدى مصحات الدار البيضاء، متأثرة بإصابتها البليغة جراء تعرضها لعضة كلب مسعور قبل أسابيع بمنطقة بوجنيبة بإقليم خريبكة.

ولم يكن يدر في خلد الطفلة “ملاك”، أن زيارتها للمدينة رفقة أسرتها الصغيرة سيقودها إلى معاناة استمرت أسابيع قبل أن تلفظ أنفاسها دون أن تنجح كل المساعي في علاجها ليتدهور وضعها الصحي.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن أسرة الضحية اضطررت إلى نقلها إلى مدينة  الدار البيضاء بعد إصاباتها بمضاعفات خطيرة، أبرزها شلل في أطرافها ووجها، لكنها فارقت الحياة، مما يعيد إلى الواجهة الخطر الذي يحذق بالأطفال من الكلاب الضالة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى