“عصابة” تقتل عشرينيا بمراكش ووالدته: وجّهوا له طعنات خطيرة وجثته مشوّهة -فيديو

اهتزت منطقة الأقواس بحي المحاميد بمراكش، صباح أمس الخميس على وقع جريمة بشعة ذهب ضحيتها شاب عشريني، بعدما اعترض طريقه شباب ووجهوا له طعنات خطيرة.

وفي هذا السياق، قالت أم المهدي، في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن أفراد عصابة اعترضت طريق فلذة كبدها بمنطقة الأقواس حينما كان عائدا من مقهى يشتغل بها بشارع محمد السادس بمراكش، حيث دخلوا في مشادات مع الهالك الذي حاول الدفاع عن نفسه قبل أن يوجهوا له طعنات خطيرة بسكين من الحجم الكبير، على مستوى كافة أنحاء جسده، ما عجل بوفاته، بحسب تعبير الأم.

وشدّدت أم الهالك، على أن ابنها لا يعرف المتورطين في قتله، مضيفة أن الأشخاص الذين قاموا بتغسيل ابنها أكدوا لها أن جثة الفقيد مشوّهة ولا يستطيعون الكشف عليها ليطلع عليها أفراد عائلته، قبل أن تردف قائلة “قالوا ليا اللي قتلو كان مقرقب”.

وتابعت الأم ” بغيت حق ولدي، وبغيت نعرف علاش قتلوا ليا ولدي، ولدي كان كيصرف على خوتو 6 ووالده عندو الزهايمر”.

من جانبه، شدّد والد الضحية على أنه لم يستوعب قتل ابنه بالقول ” متيقتش بأن ولدي مات، وميمكنش شي حد يعوضني في ولدي”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى