شاب يضع حدا لحياته في ظروف غامضة ضواحي تاونات

تواصل ظاهرة الانتحار حصد أرواح الشباب بإقليم تاونات على غرار  مناطق مغربية أخرى، كان آخرها وفاة شاب في عقده الثاني.

وتشير المعطيات المتوفرة لـ”سيت أنفو”، إلى أن شابا في ربيعه الـ25 وضع حدا لحياته يوم أمس الخميس في ظروف ما تزال مجهولة.

وأقدم الشاب المجاز على وضع حد لحياته في ظروف غامضة، داخل منزل الأسرة الكائن بحي العناصر بتاونات.

وحلت المصالح الأمنية وعناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات قصد الشريح الطبي لفائدة البحث الذي أمرت النسابة العامة المختصة لتحديد أسباب الوفاة.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى