حادثة سير تُخلّف قتيلتين ومعطوبة بين أكادير وتزنيت

فارقت سيدتان، الحياة، اليوم الاثنين، في حين أصيبت امرأة أخرى بجروح متفاوتة الخطورة نتيجة انقلاب سيارة كانت تقلهن على الطريق الوطنية رقم 1 بين مدينتيْ أكادير وتزنيت تحديدا على مستوى النفوذ الترابي لجماعة ماسة التابعة لإقليم اشتوكة آيت باها.

وأوضحت مصادر “سيت أنفو”، أن السيارة كانت قادمة من اتجاه تزنيت في طريقها نحو منطقة سيدي بيبي، قبل أن تنقلب عقب فقدان سائقتها التحكم في القيادة، ما أدى لمصرع سيدة على الفور في حين لفظت الضحية الثانية أنفاسها الأخيرة في الطريق نحو المستشفى بينما تعرّضت السائقة لإصابات بليغة.

وانتقلت إلى موقع الحادث، السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي بمعّية عناصر الوقاية المدنية التي تكلفت بنقل جثتيْ المفارقتين للحياة إلى مستودع الأموات بأكادير، في حين تم توجيه المصابة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بمدينة بيوكرى، لتلقي العلاجات اللازمة.

وفيما لم تُعرف أسباب انقلاب المركبة، فتحت عناصر الضابطة القضائية لدرك ماسة بحثا في الحادث، وذلك بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى