تفاصيل جديدة بشأن قاتل عشيقته بأكادير

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن المتهم في قضية قتل سيدة خنقا بمدينة أكادير، فارق الحياة أمس الاثنين، داخل المستشفى، بسبب تناوله مادة سامة.

وأوضح المصدر نفسه، أن المتهم حاول إنهاء حياته مباشرة بعدما قتل سيدة، لكن المصالح الأمنية تدخلت وقامت بنقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم الأحد الماضي، وذلك لتحديد أسباب وملابسات إقدام شخص، يبلغ من العمر 40 سنة، على محاولة الانتحار بعد ارتكابه لجريمة قتل عمد في حق سيدة.

وتشير المعطيات الأولية للبحث التي توفرت لموقع “سيت أنفو” ،إلى قيام المشتبه فيه باستدراج الضحية إلى شقة سكنية بحي الوفاء وتعريضها للقتل العمد عن طريق الخنق، لأسباب تعكف الأبحاث على تحديدها ويرجح أن تكون مرتبطة بعلاقة سابقة بين الطرفين، قبل أن يعمد بدوره إلى محاولة الانتحار باستعمال مادة سامة.

وقد مكن تفاعل مصالح الأمن بشكل جدي وسريع مع نداء نجدة صادر عن أحد أقرباء المشتبه فيه، من العثور على هذا الأخير في حالة غيبوبة، ليتم نقله إلى المستشفى الجهوي والاحتفاظ به تحت المراقبة الطبية، بينما تم إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات، رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.


الإصابة تنهي موسم هداف الرجاء السابق





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى