تفاصيل انتحار قاضية حامل بمحكمة الاستئناف بفاس

خلقت حادثة انتحار قاضية متدربة حالة استنفار كبيرة في أوساط النيابة العامة والسلطات المحلية ومحققي مصلحة الشرطة القضائية.

وحسب صحيفة “الأخبار” في عددها الصادر الجمعة، فإن الأمر يتعلق بقاضية دخلت في مرحلة متقدمة من الاضطربات النفسية، حديثة التخرج تتحدر من قرية “وارتزاغ” بنواحي تاونات، تبلغ من العمر 25 سنة، وتدعى قيد حياتها، “فاطمة الزهراء .ح” حديثة العهد بالزواج أيضا، ويرجح أن تكون قد عاشت في الآونة الأخيرة خلافات مع زوجها القاضي، بحسب رسالة تركتها في النوم بمنزل أسرتها المتواجد بالعاصمة العلمية.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن القاضية دخلت في مرحلة كآبة ناجمة عن اضطربات نفسية حادة عاشتها، وانتهت بوضح حد لحياتها شنقا، بعدما قررت أن تستغل مغادرة والدتها المنزل، لتقدم على فعلتها، قبل أن تعود الأم وتنصدم من هول الكارثة.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى