تسجيل 395 حريق في أقل من 10 أشهر وجهة الشرق في الصدارة

كشفت الوكالة الوطنية للمياه والغابات، عن حصيلة حرائق الغابات التي تم تسجيلها على الصعيد الوطني منذ فاتح يناير وإلى حدود 05 أكتوبر 2023.

وأوضحت الوكالة، أنه تم تسجيل  395 حريقا التهمت ما يقدر ب 6420 هكتارا، 60 بالمائة منها عبارة عن أعشاب ونباتات موسمية،وحوالي40 بالمائة هي أشجار.

وتعتبر هذه المساحة المحروقة أقل بكثير مما كانت عليه في سنة 2022، والتي قدرت بـ 22800 هكتار، أي بانخفاض يقدر ب 70بالمائة تقريبا، ومع ذلك  فهي لا تزال أعلى بكثير من متوسط المساحة المحروقة على مدى السنوات العشر الماضية، الذي قدر ب 4580 هكتار.

وأوضحت الوكالة، أن المغرب شهد هذه السنة كالعام الماضي، صيفا حارا مع موجات حر شديدة أدت إلى زيادة مفرطة في درجات الحرارة، مقترنة بانخفاض رطوبة الهواء وكثرة حدوث رياح جافة وساخنة من نوع “شرقي”، والتي تزيد من ضعف الغابات المغربية كنظيراتها من غابات البحر الأبيض المتوسط، وهو ما يجعلها شديدة الاشتعال خلال موسم الصيف.

وبخصوص التوزيع الجغرافي للمساحات المتضررة من الحريق على الصعيد الوطني، تتصدر المنطقة الشرقية الترتيب ب 57 حريقا و2553 هكتارا التهمته النيران، تليها جهة طنجة تطوان الحسيمة ب 143 حريقا ومساحة تقدرب1665 هكتارا، وتأتي جهة فاس-مكناس في المرتبة الثالثة بمساحة محترقة تقدر ب 1046 هكتار مغطاة بالنيران.

ولايزال جهاز المراقبة والتدخل من طرف جميع الشركاء والمسؤولين عن الوقاية من الحرائق ومكافحتها عند مستواه الأقصى خلال شهر أكتوبر بسبب الظروف الجوية الاستثنائية الحالية التي تضاعف من خطر اندلاع الحرائق.

وفي هذ السياق، تناشد الوكالة الوطنية للمياه والغابات جميع مستخدمي ومرتادي الغابات مثل المخيمين ومربي النحل والرعاة وغيرهم، توخي اليقظة والحد من استخدام النار قدر الإمكان خلال فترة الصيف، والهدف من ذلك هو تجنب أي عمل غير مقصود يمكن أن يسبب الحرائق، وإبلاغ السلطات المختصة على الفور بأي بداية حريق أو سلوك مشبوه لمحاولة الحفاظ على إرثنا الغابوي.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى