انهيار منزل بالمدينة العتيقة لمراكش يستنفر السلطات

شهد درب الحمام بحي أسول بالمدينة العتيقة لمراكش، انهيار منزل، ليلة اليوم الاثنين، دون أن تتضح أسباب الحادث.

وفي الوقت الذي أكدت فيه مصادر محلية، أن الحادث لم يخلف خسائر بشرية لتزامنه مع عدم تواجد أي شخص بداخل، تمكنت عناصر الوقاية المدنية من إنقاذ شخص  مصاب جرى نقله إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل لتلقي العلاجات الضرورية.

واستنفر الحادث السلطات المحلية التي حضرت إلى عين المكان، إلى جانب مصالح الأمن وعناصر الوقاية المدينة الذين يحاولون التأكد من عدم وجود أي ضحية مفترضة تحت الأنقاض.

وخلف الحادث حالة من الهلع في صفوف الجيران، خاصة أن المنزل كان قد شهد إصلاحات قبل مدة ليست بالبعيدة ولا تظهر عليه أي علامات توحي بكونه آيلا للسقوط، في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى