العثور على أستاذ جثة هامدة داخل منزله ضواحي زاكورة

تم يوم الجمعة الماضي العثور على جثة رجل تعليم داخل المنزل الذي يكتريه بجماعة أفرا التابعة لإقليم زاكورة، في ظروف ما تزال تشكل موضوع بحث من طرف المصالح المختصة.

وتشير المعطيات المتوفرة لـ”سيت أنفو”، إلى أن الأمر يتعلق بشاب عشريني كان يشتغل قيد حياته أستاذا لمادة التربية الإسلامية بثانوية جماعة “أفرا”.

وتم اكتشاف جثة الهالك المنحدر من مدينة ورزازات، من طرف صاحب المنزل بعدما غاب عن الأنظار ولم يلتحق بعمله طيلة أيام، ليتم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات.

وحضرت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان، ليتم توجيه جثة الهالك صوب مستودع الأموات قصد التشريح الطبي لفائدة البحث الذي أمرت النيابة العامة المختصة بفتح لتحديد أسباب الوفاة وملابساتها.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى