التحقيق في ظروف انتحار مفتش شرطة بالقنيطرة

فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن المهدية بمدينة القنيطرة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال اليوم الخميس 5 ماي الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات إقدام مفتش شرطة على وضع حد لحياته باستعمال سلاحه الوظيفي.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد باشرت، زوال اليوم الخميس، إجراءات معاينة جثة مفتش شرطة يعمل بدائرة أمنية بعدما تم العثور عليها داخل مسكنه بمدينة المهدية، وهي تحمل آثار طلقة نارية انطلاقا من سلاحه الوظيفي.

وقد تم إيداع جثة الهالك رهن التشريح الطبي، في وقت يعكف فيه البحث القضائي على تحديد دوافع هذا الانتحار، كما تدقق المصالح الأمنية المختصة في المحيط الوظيفي والاجتماعي للهالك بحثا عن أية معطيات قد تساعد في كشف خلفيات هذه القضية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى