البيضاء.. تطورات جديدة في قضية دفن 3 جثث داخل منزل بسيدي حجاج

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن المصالح الأمنية بالدار البيضاء استطاعت فك لغز الجريمة البشعة التي هزت منطقة سيدي حجاج، مؤخرا، وذلك بعد العثور على 3 جثث مدفونة داخل منزل قيد البناء.

وأوضح المصدر نفسه، أن التحقيقات الأولية التي باشرتها المصالح الأمنية كشفت أن السبب الرئيسي وراء ارتكابها كان بدافع الانتقام، بعد امتناع الضحايا عن تسديد المبالغ المالية التي كانت عليهم للمتهم.

وأكد المصدر ذاته، أن الحسابات الشخصية كانت وراء ارتكاب هذه الجريمة البشعة، بحيث قام المتهم باستدراج الضحايا إلى منزله، وقام بتصفيتهم، ونقل جثثهم إلى منطقة سيدي حجاج لدفنهم داخل منزله الثاني.

يشار إلى أن عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، تمكنت يوم السبت 28 أكتوبر الجاري، من إيقاف شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 60 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب ثلاث جرائم قتل عمد مقرونة بالتمثيل بجثث الضحايا.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد توصلت بتاريخ 17 شتنبر المنصرم، بإشعار بمثابة بحث لفائدة العائلة حول اختفاء الضحية الأولى البالغة من العمر 72 سنة، قبل أن تظهر الأبحاث والتحريات المنجزة تورط جارها المشتبه به في استدراجها إلى منزله الثاني بمنطقة “سيدي حجاج” ضواحي مدينة الدار البيضاء، حيث عمد إلى تصفيتها جسديا ودفنها بفناء هذا المنزل.

كما كشفت إجراءات البحث كذلك تورط المشتبه به في ارتكاب جريمتي قتل مماثلتين باستعمال نفس الأسلوب الإجرامي، استهدفت سيدة ورجلا من معارفه، عثر على جثتيهما إلى جانب جثة الضحية الثالثة مدفونة بفناء نفس المنزل وببقعة أرضية بالقرب منه.

وقد تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة الدوافع والخلفيات الحقيقية التي كانت وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى