ارتفاع ضحايا الكحول الفاسدة بالقصر الكبير إلى 18 وفاة

ارتفعت صباح اليوم الأربعاء، حصيلة وفيات “الكحول الفاسدة” بمدينة القصر الكبير إلى 18 ضحية عقب وفاة مستهلكين آخرين.

وأوضح مصدر “سيت أنفو” أن الأشخاص الذين لقوا حتفهم تناولوا كحولا فاسدة، تسببت في إصابتهم بتسمم.

وكانت عناصر الشرطة بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة القصر الكبير، قد تمكنت من إيقاف شخص يبلغ من العمر 48 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في بيع مواد كحولية مضرة بالصحة العامة والتسبب في وفاة مستهلكيها.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة القصر الكبير، قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية تسجيل وفاة مجموعة من الأشخاص، وذلك بعد الاشتباه في تعاطيهم لاستهلاك مادة كحولية مهربة قاموا باقتنائها من محل لبيع المواد الاستهلاكية مملوك للشخص الموقوف.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن إيقاف المشتبه فيه وابنه القاصر الذي يشتبه في مشاركته في هذه الأفعال الإجرامية، في حين مكنت عملية التفتيش من حجز 49 لترا من المواد الكحولية المهربة التي يشتبه في إضرارها بالصحة العامة والتسبب في وفاة الضحايا.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وتحديد العلاقة بين الوفيات المسجلة والمواد الكحولية المتناولة، والتي يجري حاليا إخضاعها للخبرات العلمية والتقنية اللازمة.


أرسين فينغر عن مواجهة المغرب لإسبانيا: “لا أطيق لأرى كيف سيؤدي”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى