ادعاء شخص سماع صوت أحد المتوفين يتسبب في استنفار بمقبرة بالقنيطرة

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن مقبرة “الرضوان” المتواجدة بمدينة القنيطرة، عاشت ظهر اليوم الجمعة، حالة من الاستنفار، بعد ادعاء أحد الأشخاص أنه سمع صوت أحد المتوفين الذي تم دفنه قبل سبعة أيام.

وأكد المصدر نفسه، أن السلطات المعنية انتقلت إلى عين المكان، من أجل التأكد من صحة ما يتم تداوله بين أفراد أسرة الشخص المتوفى.

وأوضح المصدر ذاته، أن مجموعة من المواطنين تجمهروا بالمقبرة لمعرفة حقيقة هذا الأمر، بحيث لم يسمعوا أي صوت للشخص المتوفي، وأن كل ما تم الترويج له غير صحيح.

وأفاد المصدر نفسه، أن عائلة الشخص المتوفي رفضت نبش القبر، لأنها تعلم أن كل ما تم الترويج له هي ادعاءات، لأن والدهم يبلغ من العمر 77 سنة.

وتجدر الإشارة أن منطقة ابن أحمد بإقليم سطات، كانت عاشت سنة 2019، نفس هذه الواقعة، بعدما ادعى أقرباء إحدى السيدات، أنهم سمعوا صراخ المتوفية.

وكانت السلطات أمرت بإخراج جثة السيدة، وإخضاعها للتشريح الطبي، من أجل التأكد من الأخبار التي تم الترويج لها.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى