إصابة عدة أشخاص في هجوم بالسيف في لندن واعتقال مشتبه به

ألقي القبض على رجل يبلغ من العمر 36 عاما، صباح اليوم الثلاثاء، في هينو بشرق لندن، بعد هجوم بالسيف أدى إلى إصابة عدة أشخاص، بينهم ضابطا شرطة، وذلك في حادث “لا يبدو أنه مرتبط بالإرهاب”، بحسب ما أفادت به الشرطة.

وأعلنت شرطة العاصمة (ميت)، في بيان لها، أنه تم استدعاؤها قبيل الساعة السابعة صباحا (بالتوقيت المحلي) من قبل شهود قالو إن أشخاصا تعرضوا للطعن بعد أن “دخلت مركبة إلى منزل في هينو”، موضحة أن المشتبه به هاجم بعد ذلك أشخاصا آخرين واثنين من ضباط الشرطة.

وأكدت خدمة الإسعاف في لندن، أنها “عالجت خمسة أشخاص” نقلوا إلى المستشفى، في حين قالت شرطة العاصمة إنها تنتظر معلومات عن حالة المصابين.

وقال مسؤول الشرطة، أدي أديلكان: “لا نعتقد أن التهديد مستمر في الحي ولا نبحث عن مشتبه بهم آخرين”.

من جانبه، صرح عمدة لندن، صادق خان، بأنه “شعر بصدمة شديدة” بسبب الهجوم، وأضاف أنه تم تأمين المنطقة وسيتم تسيير دوريات إضافية في المنطقة.

وزادت الهجمات بواسطة السلاح الأبيض بنسبة 7 في المائة العام الماضي لتصل إلى ما يقرب من 50 ألف هجوم في إنجلترا وويلز، وفقا للأرقام الرسمية. وفي لندن، ارتفعت بنسبة 20 بالمائة مع تسجيل 14 ألفا و577 هجوما، لتعود إلى مستواها لما قبل “كوفيد-19”.

المصدر : وكالات

مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى