أستاذة تنهي حياتها بطريقة بشعة في مراكش

اهتزت مدينة مراكش، أمس الجمعة، على وقع انتحار شابة في الثلاثينيات من العمر، وذلك بحي سيدي أيوب، بالمدينة العتيقة.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن الفتاة أقدمت على رمي نفسها من سطح المنزل، لتسقط على الأرض جثة هامدة.

وأوضح المصدر نفسه، أنه جرى نقل جثة الشابة التي كانت تعمل قيد حياتها أستاذة للتعليم الابتدائي، إلى مستودع الأموات، وسط صدمة الأقارب والجيران.

وأكد المصدر ذاته، أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذه القضية.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى