أب لـ 5 أبناء ينهي حياته شنقا ضواحي الفقيه بنصالح

أقدم شخص ستيني وأب لخمسة أبناء، أمس السبت على وضع حد لحياته شنقا قرب منزله بدوار أولاد علي امحمد بالجماعة الترابية دار ولد زيدوح بإقليم الفقيه بن صالح، وذلك في ظروف غامضة.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن سبب انتحار الشخص الستيني يبقى مجهولا، سيما وأنه ميسور الحال ولا يعاني من أية اضطرابات نفسية.

وقد استنفر الحادث ممثلي السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي دار ولد زيدوح الذين حلوا بمكان الواقعة، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال من أجل التشريح الطبي.

من جهتها فتحت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي دار ولد زيدوح، تحقيقا حول ظروف وملابسات عملية الانتحار وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى