“OCP” والبنك الدولي يوحدان جهودهما لخدمة الأمن الغذائي والتنمية الفلاحية في غرب إفريقيا

أعلن البنك الدولي ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط “OCP” أمس الأربعاء، عن شراكة ستساهم في تعبير أوضاع الفلاحين في غرب إفريقيا والساحل، وذلك على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصدوق النقد الدولي بمراكش.

وستوفر هذه الشراكة فرصا للفلاحين الأفارقة من أجل تحسين مردودية المحاصيل وجودة التربة باستخدام الأسمدة المتخصصة والممارسات الفلاحية المستدامة.

وفي هذا الإطار، وقع مصطفى التراب الرئيس المدير العام المجموعة “OCP” وعصمان دباعانا، نائب رئيس البنك الدولي لغرب ووسط إفريقيا، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون وتنفيذ برامج لفائدة 5 ملايين فلاح في البنين وغينيا ومالي والطوغو على مساحة تصل إلى 10 ملايين هكتار.

ويهدف هذا التعاون إلى تسريع الاستثمارات والإصلاحات بهبة حصول الفلاحين على الأسمدة بأسعار في المقاول.

وفي هذا الإطار صرح مصطفى التراب، الرئيس المدير العام لمجموعة OCP : ” تشكل هذه المشاريع مرحلة هامة ستساهم في تحرير الطاقات الكامنة في إفريقيا في مجال الأمن العدائي العالمي. الهدف من ذلك هو تحقيق تحول فلاحي عادل ومستدام عبر توسيع نطاق حصول الفلاحين في غرب إفريقيا على الأسمدة المصممة خصيصا لتغذية التربية وتحسين مردودية المحاصيل، وهو ما سيمكن من رفع مداخيل المزارعين وبالتالي المساهمة في تنمية وازدهار إفريقيا …”

تعتبر هذه الشراكة أساسية للمساعدة على بلوغ الأهداف والالتزامات التي تعهد بها وزراء الفلاحة والأمن الغذائي للدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، في إعلان لومي الذي تمت المصادقة عليه في ماي 2023.

من جانبه، أكد عصمان دياغانا، نائب رئيس البنك الدولي لغرب ووسط إفريقيا : تؤمن المؤسستان بضرورة تشريع الإصلاحات والاستثمارات من أجل فلاحة قادرة على التكيف وتعزير النصية المقدامة بالإضافة إلى خلق فرص الشغل. وهكذا، ستمكن الشراكة بين البنك الدولي ومجموعة OCP من ترجمة إعلان لومي إلى خطوات ملموسة .
تركز هذه الاتفاقية على 5 مجالات التعاون : (1) حسين جودة وخصوبة التربة من خلال الخرائط الرقمية الخصوبة النية والأسمدة الملائمة، و(2) إنشاء مراكز الكنولوجيا والخدمات الفلاحية الكوين ومساعدة صغار الفلاحين، و(3) إطلاق برنامج تعليمي للفلاحة الرقمية التعزيز القدرات المحلية وريادة الأعمال، وبالتالي إحداث تغير حذري في قطاع الصناعات العذالية، و(4) تعزيز قدرات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريها من أجل تفصيل خارطة الطريق المتعلقة بالأسمدة وصحة التربة، و(5) دعم إنشاء مركز جهوي لجودة التربة وتحسين الخصوبة في غرب إفريقيا داخل المعهد الدولي للزراعة الاستوائية (IITA)/

من خلال هذه الشركة، تؤكد المؤسمتان على التزامهما بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. وخاصة الهدف الثاني المرتبط بالقضاء العام على الجوع والأمن الغدائي والهدف 13 المتعلق بالعمل المناخي.

 

المصدر : وكالات

مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى