إتفاقية شراكة وتعاون تجمع مجلس “جهة الرباط” ونواكشوط

بحضور محمد ولد حناني، سفير الجمهورية الموريتانية بالمغرب، تم التوقيع اليوم الاربعاء ( 7 أبريل 2021)، بالرباط، على  إتفاقية شراكة وتعاون بين مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، ومجلس جهة نواكشوط، وقع على تفاصيلها عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، وفاطمة بنت عبد المالك، رئيسة مجلس جهة نواكشوط.

يذكر أن شراكة فعلية تجمع بين الجهتين، المغربية الموريتانية،  بدأت قبل تاريخ توقيع هذه الاتفاقية، من خلال برنامج تكوين الأطر الجهوية بتنسيق من وزارة الداخلية المَغربية وشركاء آخرين.

وتروم اتفاقية الشراكة والتعاون الموقعة اليوم، والتي صادق عليها مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة بالإجماع في الدورة العادية لشهر أكتوبر 2020، تطوير معايير وآليات وأنظمة ومخططات جهوية شاملة للارتقاء الاجتماعي والاقتصادي والبيئي والعمراني والثقافي لساكنة المدن والقرى بالبلدين، ودعم وتنسيق نطاق التعاون اللامركزي بين الجماعات الترابية، وتمثيليتها على المستوى الوطني والقاري والدولي.

وتنص هذه الاتفاقية على ترسيخ مسار الديمقراطية المحلية واللامركزية عبر تبادل الخبرات والتجارب، بالإضافة إلى توحيد مواقف الجانبين داخل المنظمات القارية والدولية التي تعنى بشؤون الجهات بما يعزز مشاركة مجلسي الجهتين في الدفاع عن إشعاع الجهات الإفريقية خاصة والعربية والإسلامية بصفة عامة.

كما سيعمل الجانبان بمُوجب نص الاتفاقية، على تطوير علاقات الصداقة والتعاون في مجالات عملهما والمطابقة لاختصاصاتهما، و كذا الارتقاء بمستويات الحكامة وتدبير المرافق الترابية من أجل تحقيق التنمية ورفاه سكان المدن والقرى بالجهتين، وتشجيع الفاعلين الاقتصاديين في كلتا الجهتين على تحديد فرص الاستثمار المتبادلة وعلى تنمية المبادلات التجارية، وخلق مشاريع مشتركة ومفيدة لكلا الجانبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى