مصنع جديد لـ ”لافارج هولسيم المغرب” بجهة سوس ماسة

كشفت شركة “لافارج هولسيم المغرب” الرائدة في مجال مواد البناء وأول رسملة سوق صناعية في بورصة الدار البيضاء، عن مصنعها الجديد بجهة سوس- ماسة، والذي سيرى النور قريبا.

وسيمكن هذا المصنع الذي يضم أحدث التجهيزات، ويوجد على بعد 45 كيلومتر جنوب غرب مدينة أكادير، من مواكبة تنمية جهة سوس ماسة والأقاليم الجنوبية للمملكة التي تعرف ازدهارا كبيرا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

ومن المنتظر أن تصل القدرة الانتاجية السنوية لهذا المصنع إلى 1.6 مليون طن من الإسمنت، حيث صمم حسب مفهوم “مصنع الغد”،  كما أنه سيستخدم تقنيات الأوتوماتيزم والروبوهات والذكاء الاصطناعي، كحلول مبتكرة تضمن إنتاج إسمنت أكثر أمانا ونجاعة واستدامة.

فيما يتعلق بالطاقة الخضراء، وعلى غرار باقي مصانع المجموعة في المغرب، سيتم تزويد مصنع الإسمنت بجهة سوس ماسة بالكهرباء المولدة من طاقة الرياح ابتداء من سنة 2023، إضافة إلى كونه سيستعمل الوقود البديل كذلك.

وسيمكن هذا المصنع، الذي بلغت تكلفته الاستثمارية 3  مليار درهم، من المساهمة في تشغيل أبناء المنطقة، فمنذ انطلاق ورش بناء المصنع في 2018، وهو يُشَغِّل يوميا 1400 شخص، ثلثهم من الموارد البشرية المحلية.

على مستوى البنيات التحتية، قامت لافارج هولسيم المغرب ببناء طريق جديد بطول 8 كيلومتر بترصيف جديد بهدف الالتفاف حول جماعة تيدسي نيسنضالن، القريبة من موقع المصنع، كما قامت ببناء طريق ثانية بطول 3 كيلومتر بغرض فك العزلة عن القرية.

كما أنجزت لافارج هولسيم المغرب منشآت بهدف تزويد العديد من القرى المجاورة بالماء الصالح للشرب،  مع إنشاء شبكة لتوزيع مياه الشرب وبناء برجين للماء ونظام للضخ باستعمال الطاقة الشمسية.

وفي إطار انخراطها في دعم التربية والتعليم ومكافحة الهدر المدرسي، قامت لافارج هولسيم المغرب بتأهيل 4 مدارس، تستقبل إجمالا 700 طفل من القرى المجاورة. ويتلقى هؤلاء التلامذة الصغار مع بداية كل موسم دراسي محفظة ممتلئة ووَزْرات لتمكينهم من معاودة الدراسة في أفضل الظروف، وفي نفس الاتجاه، تم إطلاق برامج لدعم القابلية للتشغيل لدى تعاونيتين نسويتين.

في ميدان الصحة، نظمت المجموعة عدة قوافل لفائدة ساكنة الجوار وخلال ذروة الجائحة تم تجهيز مصلحة الإنعاش بمستشفى تارودانت بغرض الرفع من قدرته الإيوائية واستقبال المرضى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى