المغرب يغادر رسميا القائمة الرمادية للملاذات الضريبية

غادر المغرب بشكل رسمي القائمة الرماضية للملاذات الضريبية أو ما يصطلح عليه “الجنات الضريبية” وذلك في أعقاب اجتماع وزراء الخارجية للاتحاد الأوروبي في إطار المجلس الأوروبي.

وحسب معطيات توصل بها “سيت أنفو” من مصدر بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، فإن المغرب لم يعد موجودا في لائحة الدول التي يصنفها الاتحاد الأوروبي في قائمة الملاذات الضريبية.

وأورد المصدر، بأن هذه التطورات، ليست إلا نتيجة الإصلاحات التي قام بها المغرب في المجال الجبائي، والتي تتماشى ومعايير وشروط الاتحاد الأوروبي والمعايير الدولية، كما تعكس التعاون الإيجابي بين السلطات المغربية والأوروبية في هذا الصدد.

وفي هذا الإطار، فقد تم اعتماد عدد من المقتضيات التشريعية، في المجال الضريبي والجبائي، منذ قانون المالية لسنة 2018، فضلا عن دعم الذي حاز عليه المغرب من قبل مجموعة OCDE.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر قبل سنة، الإبقاء على المغرب ضمن اللائحة الرمادية للدول التي تعتبر ملاذات ضريبية، ويعتمد الاتحاد أساسا معايير مرتبطة بالشفافية الضريبية.

زر الذهاب إلى الأعلى